أنت هنا

التراجع عن الزواج بعد العقد الشرعي

السيد صالحي أحمد من الجزائر

خطبت فتاة وتم العقد الشرعي بيننا، ودفعت المهر ومستلزمات الزفاف، وفي آخر لحظة تراجع وليها إذ يريد إبطال الزفاف وإبعاد ابنته عني دون تحديد أسباب معينة، فما الحكم في ذلك، مع العلم أني لم أتلفظ بالطلاق؟

الجواب:بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله،

إذا تم عقد الزواج فعلا وتجاوزتم مرحلة الخطبة، فإن هذه السيدة زوجتك، والعصمة في يدك، فإذا كانت المصلحة في الإصرار على إتمام مراسيم الزواج فلك الحق في ذلك مع الاستعانة بأهل الحكمة والخبرة من الأهل والأصدقاء حتى يتمكنوا من الإصلاح بينكم.

أما إذا اقتضت المصلحة بعد التفكير والتريث في عدم الاستمرار في هذه العلاقة، فلك أن تطلق أيضا، وحينئذ يكون لك الحق في استرجاع نصف الصداق (المهر) المتفق عليه.

والله اعلم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته