أنت هنا

حكم جعل رنات الهاتف أنغاما موسيقية أو آذانا

 2010-06-03

    ما حكم جعل رنات الهاتف أنغاما موسيقية أو آذانا؟.
    وما حكم جعل رنات الهاتف النقال سورة  أو آية قرآنية أو آذانا كما قد يرن الهاتف وصاحبه في بيت الخلاء…؟

             الجــواب:

حكم استخدام النغمات الموسيقية واتخاذ الأغاني في رنات الهاتف النقال من حكم نفس هذه الأغاني والرنات والأناشيد وقد يرن الهاتف وحامله في الصلاة فيشوش عليه وعلى من حوله من المصلين فيلحقه النهي الوارد في السنة الشريفة.
فقد نهى النبي – صلى الله عليه وسلم – عن التشويش على الغير في قوله لأصحابه رضي الله عنهم وهم يصلون ويجهرون بالقراءة :" يا أيها الناس كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض في القراءة"، فإن كان – صلى الله عليه وسلم – قد نهى المصلي أن يجهر على المصلي فكيف بغيره؟
أما جعل رنات الهاتف آيات قرآنية أو أذانا فالظاهر اجتناب ذلك لما فيه من الاستخفاف والاستهانة بآيات الله تعالى قال سبحانه وتعالى :" إنه لقـول فصل وما هو بالهزل". وقـال" لو أنزلنا هذا القرآن على جبـل لرأيتـه خاشعـا متصدعًا من خشية الله " سورة الحشر الآية 21
والله أعلم وأحكم